المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء

الأرشيف

إغلاق

الخطوط السعودية لن نزيد أسعار الرحلات الداخلية



العربية نت  / السعودية /

الكعيد: خطوطنا لا تخشى الشركات المنافسة

لا تغيير في أسعار تذاكر الرحلات الداخلية في السعودية".. هذا ما أكدته الشركة على هامش تكريم عدد من موظفيها.
وبحسب صحيفة "الشرق"، فقد أكد نائب مساعد مدير عام الخطوط السعودية للمبيعات المباشرة، محمد الكعيد، أن الشركة لن تغير أسعار التذاكر على رحلاتها الداخلية رغم دخول شركات منافسة العام المقبل.
وأضاف أن الخطوط السعودية لا تخشى المنافسة من الشركات المنافسة التي لن تستطيع توفير الأسعار التي تقدمها الخطوط لعملائها في السوق المحلي، مشيراً إلى أن الشركة لا تتخوف من أي تأثيرات مادية مع ارتفاع حجم المنافسة.
وأفاد الكعيد بأن الأسعار التي تقدمها السعودية تعد الأقل بالنظر إلى تكاليف التشغيل، مشيراً إلى أن المؤسسة، كونها الناقل الوطني، تتحمل جزءاً كبيراً من الخسارة أو ارتفاع تكاليف التشغيل في مقابل ثبات الأسعار دعماً للمواطنين في تنقلاتهم الداخلية عبر مطارات المملكة.
وبخصوص أسعار التذاكر الدولية أبان أن السعودية تعد الأقل سعراً بين المنافسين، إلا أنها تخضع لتفاصيل كثيرة كالعرض والطلب والتكاليف التشغيلية في المطارات الخارجية، مؤكداً أن للخطوط توجهاً لخدمة أكثر تميزاً لأبنائنا المبتعثين في غرب أميركا، حيث تصل الرحلات الجديدة المباشرة إلى كل من لوس أنجلوس وكندا خلال الربع الأول من 2014 من مطاري الرياض وجدة.
وكشف الكعيد أن المؤسسة ستطبق مع شركة (العلم) خلال الثلاثة أشهر المقبلة نظاماً معلوماتياً حديثاً يمكن ذوي الاحتياجات الخاصة والعسكريين من شراء التذاكر إلكترونياً دون الحاجة لمراجعة مكاتب المبيعات وإبراز مستندات التخفيض، موضحاً أن النظام الجديد سيعمل من خلال معلومات رقم الهوية الوطنية التي بالإمكان تحديثها ومعرفة بقاء المستفيد طالباً أم موظفاً وغيرها من المعلومات عند تشغيل النظام.
وحول وجود أي تلاعب في الأسعار أو حصول إركاب مجاني للمسافرين قال إن لدى (السعودية) نظاماً محاسبياً دقيقاً، ولا يوجد مجال للتلاعب، وخاصة في مجال الحجز أو تحصيل المبالغ النقدية حيث تتم كلها آلياً عن طريق نظام سداد.
وفيما يتعلق بتوظيف النساء في مجال غير الخدمة الجوية أكد الكعيد أن هناك توسعاً في مكاتب مبيعات الرياض وجدة ليشمل كادراً نسائياً يقوم بخدمة المستفيدات في جو من الخصوصية، أما في الشرقية فالبحث جار عن المواقع المناسبة.


قد يعجبك أيضا