المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء

الأرشيف

إغلاق

ارباح مميزة لطيران فلاي دبي



البيان / اعلنت فلاي دبي اليوم عن نتائج سنة 2013، مسجلة أرباحاً صافية قدرها 222.8 مليون درهم إماراتي (بزيادة قدرها 47 في المئة مقارنة مع عام 2012).
تلعب فلاي دوراً بارزاً في صناعة الطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتتجلى مساهمتها في دعم قطاعاتها التجارية والسياحية المزدهرة من حيث الإيرادات التي بلغت 3.7 مليارات درهم.
وأكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم الرئيس الأعلى لفلاي دبي: "كان 2013 عاماً حافلاً لفلاي دبي، ملؤه الإنجازات والنجاحات. لقد بدأنا العام بالإعلان عن تحقيق أول عام كامل من الربحية، أطلقنا خدمة درجة رجال الأعمال، وتقدمنا بأكبر طلب من نوعه في منطقة الشرق الأوسط لشراء طائرات ذات الممر الواحد من بوينغ، لدعم النمو السريع لفلاي دبي في المستقبل".
وتعليقاً على نتائج الربحية، قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: "أرباح عام 2013 تبرز مدى نجاح فلاي دبي حتى اليوم. إن نمو الأرباح والالتزام في ضمان كفاءة عملياتنا، على الرغم من بيئة العمل المعقدة، يدل على قوة نموذج أعمال الناقلة.
إن فلاي دبي مستمرة في لعب دور ناشط وحيوي في التنمية الاقتصادية في دولة الإمارات، من خلال تعزيز الروابط التجارية والسياحية مع نقاط كانت تعاني من غياب أو نقص الرحلات المباشرة إليها في السابق".

الأداء التشغيلي
التزايد في الطلب على السفر في إطار خمس ساعات من دبي مستمر، ما أدى إلى ارتفاع أعداد المسافرين مع فلاي دبي إلى 6.82 ملايين مسافر، زيادة بنسبة 38 في المئة، بالمقارنة مع عام 2012.

وتم تسريع تسليم طلبية الطائرات لتستلم فلاي دبي 7 طائرات بوينغ من 800-737 من الجيل الجديد العام الفائت، بجانب تحديث عددٍ من الطائرات الموجودة وتزويدها بدرجة رجال الأعمال، ليصل عدد طائرات الأسطول المزودة بالدرجة الجديدة إلى 14 طائرة.
وكانت الناقلة، والتي تشغل حوالي 1,100 رحلة أسبوعياً، قد أطلقت 17 وجهة جديدة خلال عام 2013، لترفع عدد وجهاتها إلى 66، وضاعفت عدد وجهاتها في روسيا إلى 8 نقاط، ورفعت عدد وجهاتها في المملكة العربية السعودية إلى 10، عانى معظمها سابقاً من ضعف أو غياب الربط الجوي المباشر مع دبي، وأضافت وجهتها الثانية في عُمان، بإضافة صلالة، وأنهت العام بإطلاق رحلاتها إلى كيشناو عاصمة جمهورية مولدوفا.
وقد وسعت الناقلة شبكتها بشكل استراتيجي ضمن نطاق 5 ساعات طيران من دبي، حيث إن 46 من وجهاتها لم تكن مخدومة سابقاً، ولم تتوفر لها عوامل الربط الجوي أو لم يتوفر منها ربط جوي مباشر إلى دبي، بما أتاح للمسافرين من هذه الوجهات المزيد من خيارات السفر المريحة مع وصول فلاي دبي..
وتظهر أعداد المسافرين على امتداد شبكة فلاي دبي نمو الطلب على المقاعد، وذلك بواقع 17 % في أفريقيا، و24 % في القوقاز، و39 % في وسط آسيا، و55 % في أوروبا، متضمنة روسيا، و37 % دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط، و41 % في شبه القارة الهندية.
وتوفر صالة المغادرين التي تم تجديدها مؤخراً، بدايةً مريحة للمسافرين مع فلاي دبي، وذلك من خلال مرافقها الحديثة المتضمنة 52 مكتباً لإنهاء إجراءات السفر، بالإضافة إلى أكشاك الخدمة الذاتية التي تتوفر في هذا المبنى للمرة الأولى.
ووسعت الناقلة فريق عملها متعدد الجنسيات، والذي يضم اليوم 99 جنسية يحملها موظفوها البالغ عددهم 2,250، منهم 499 طياراً، و922 من موظفي أطقم الخدمة الجوية.
وقال غيث الغيث الرئيس التنفيذي لفلاي دبي: "تظهر نتائجنا الموقع الاستراتيجي الذي نحتله، ونجاح توجهنا نحو توفير الربط الجوي لـ 46 وجهة عانت سابقاً من ضعف أو غياب الربط الجوي..
ولم يكن لنا أن نحقق النجاح الذي وصلنا إليه العام الماضي لولا العمل الجاد لأفراد فريق الناقلة ذوي الخبرة الكبيرة بالتعاون مع شركائنا، حيث ركز كلاهما على تخطي مستوى توقعات المسافرين مع فلاي دبي".
أداء الكلفة التشغيلية
يشكل الوقود أكبر تكلفة تشغيلية للناقلة بنسبة 39.5 في المئة من التكلفة الإجمالية. وقد بدأت فلاي دبي خلال الربع الأخير من عام 2013، باعتماد التحوط لتغطي بذلك 29 في المئة من إجمالي احتياجاتها من الوقود لعام 2014.
تشكل الإيرادات الإضافية عنصراً هاماً من مجموع إيرادات الناقلة، وتمثل 14.6 % من إجمالي الإيرادات لعام 2013. ويواصل قسم خدمات الشحن في فلاي دبي في تسجيل نمو في حجم الأعمال والإيرادات الإضافية، من خلال الاستثمار في تطبيقات تدعم هذا النمو، مثل استخدام بيانات الشحن الجوي الإلكترونية في جميع معاملاتها.
وتشمل مصادر الإيرادات الإضافية الأخرى في فلاي دبي، النظام الترفيهي الحائز على جوائز عدة، وخاصية اختيار المقاعد على متن رحلاتها، والمبيعات على متن الرحلات، وبدل الأمتعة وتأجير السيارات وحجوزات الفنادق، والتأمين على السفر وخدمات تسهيل منح تأشيرة الدخول.
شهد أكتوبر 2013، إطلاق درجة رجال الأعمال، ما شكل نقلة نوعية وتوسعاً في مدى خدمات فلاي دبي. وتزامناً مع الإعلان، بدأت الناقلة بمخطط تحديث المقصورة، وقامت بتحديث 9 من طائراتها، لتشمل مقاعد درجة رجال الأعمال. كما زودت الطائرات الـ 5 الجديدة التي تم تسلمها بعد شهر أغسطس الماضي بمقاعد الدرجتين السياحية ورجال الأعمال.
وتواصل فلاي دبي قدماً في تأمين هذا الطرح الجديد عبر شبكتها، لتوفر لمسافريها خيار خدمة درجة رجال الأعمال على 28 وجهة، بما فيها بوخارست والدوحة وكابول ومالي والرياض وإيكاترينبرغ.

وقال غيث الغيث الرئيس التنفيذي لشركة فلاي دبي: "إن المسؤولية الملقاة على عاتقنا، كوننا نحمل اسم إمارتنا، تدفعنا دوماً إلى البحث عن سبل جديدة للابتكار والتمييز في خدماتنا لتقديم الأفضل وتلبية احتياجات عملائنا. وقد مكننا اعتماد الكفاءة في عملياتنا من تحقيق الزيادة في الربحية لعام 2013".
طلبية الطائرات الجديدة
أعلنت فلاي دبي خلال معرض دبي للطيران 2013 عن طلبٍ لشراء 75 طائرة جديدة من طراز بوينغ 737 ماكس، و11 طائرة بوينغ من طراز الجيل الجديد 800-737 بقيمة 8.8 مليارات دولار أميركي، وفقاً للسعر المدرج للطائرات، مع الاحتفاظ بحق شراء 25 طائرة إضافية من طراز الماكس.
وتتسلم فلاي دبي أولى الطائرات الإحدى عشرة الجديدة من الجيل الجديد 800-737 بين عامي 2016 و2017، بينما تبدأ باستلام طائرات البوينغ من طراز ماكس الجديدة في النصف الثاني من عام 2017 تباعاً حتى عام 2023.
وستسهم هذه الطائرات الجديدة، والتي تعد من أكثر الطائرات ذات الممر الواحد كفاءة في دعم نمو الناقلة السريع واستبدال الطائرات الأقدم في الأسطول الحالي. وسيتم تسليم الطائرات المتبقية من طلبية معرض فارنبوره للطيران 2008 قبل نهاية عام 2015.

تمويل الطائرات
واصلت فلاي دبي في عام 2013 تنويع مصادر تمويل طائراتها. وقد لاقت الناقلة ردود فعل إيجابية من الممولين، ما يدل على ثقة السوق باستراتيجية فلاي دبي ونموها المستمر. خلال العام، تم التوقيع على عقود تمويلية بقيمة 228 مليون دولار مع خمسة مصارف إقليمية ودولية لتمويل ست طائرات من طراز الجيل الجديد 737-800 من بوينغ.
وقد استطاعت الناقلة حتى الآن تأمين عقود تمويلية تنافسية بقيمة 6.6 مليارات درهم لتمويل شراء 43 طائرة. ويتوقع أن يرتفع أسطول الشركة ليصب إلى 100 طائرة بحلول عام 2023.
الناقلة تتسلم 8 طائرات جديدة في 2014
لا تزال البيئة التشغيلية المحيطة بفلاي دبي مليئة بالتحديات، وذلك بعد مرور عام آخر من النجاحات في مسيرة الناقلة، إلا أن توقعات العام الجاري تبدو إيجابية من حيث الفعالية والمرونة، حيث يضمن نموذج عمل الشركة حفاظها على موقعها المتميز خلال العام، والذي يعد بالمزيد من التوسع في الوجهات والأسطول لدعم الربط الجوي، والإسهام في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في دبي.
ويشهد عام 2014 تسليم 8 طائرات جديدة، بما يتيح لفلاي دبي التوسع في وجهاتها، والذي بدأته الناقلة بالفعل مع إطلاق خطها إلى الهفوف في 6 فبراير، بمعدل رحلتين أسبوعياً، وتعد المدينة الواقعة في محافظة الإحساء السعودية، الوجهة رقم 11 للناقلة في المملكة.
وتواصل فلاي توفير درجة رجال الأعمال على المزيد من وجهاتها، ووصل عدد الوجهات التي تتوفر عليها درجة رجال الأعمال في شهر فبراير إلى 46 وجهة، منها مدن أبها وباكو والبصرة وبلغراد والقصيم وكرازنودار ومسقط والنجف وتبيليسي وفولغوغراد وينبع ويريفان، وغيرها من الوجهات التي ستتوفر عليها الدرجة الجديدة خلال العام الجاري.
وتفتتح صالة فلاي دبي لرجال الأعمال، مع اكتمال مراحل مقبلة من تحسينات المبنى 2 من مطار دبي الدولي.وتواصل الناقلة كذلك اجتذاب الكفاءات من قطاع الطيران، للعمل ضمن فريق عملها الذي يواصل نموه.
وقال غيث الغيث: "نتسلم المزيد من الطائرات الجديدة خلال العام الجاري، بما يتيح لنا الوصول إلى المزيد من الوجهات الجديدة، وقد قمنا بالتقدم بطلب لشراء طائراتٍ أخرى قبل تسلمنا للطائرات المتبقية من الطلبية الأولى، لنؤكد عزمنا على استمرار التوسع، لنواكب نمو الطلب على رحلاتنا، وهناك الكثير من الفرص، لذا سنواصل البناء بدعم من فريق عمل الناقلة، معتمدين على الأساسات المتينة التي بدأناها".

وأضاف أن المرونة والاستجابة التي تتمتع بهما الناقلة أسهمت في دعم التنمية الاقتصادية في دبي، وذلك بالتماشي مع رؤية حكومة الإمارة، وتعزيز الحركة التجارية والسياحية مع أسواقٍ عانت سابقاً من ضعف أو غياب خدمات الربط الجوي.
 خدمات ترفيهية متكاملة

تعد فلاي دبي أول شركة طيران في العالم تتوفر على متن طائراتها إمكانية عرض الأفلام عالية الوضوح HD، وإلى جميع الشاشات المثبتة خلف المقاعد بشكل متزامن، وذلك بفضل النظام الترفيهي المتطور بتقنية "الألياف إلى شاشة  من لوميكسيس.
ويحتوي هذا النظام على مجموعة كبيرة من أفلام هوليوود، بالإضافة إلى خيارات عديدة من الأفلام الهندية والروسية والعربية، وتشكيلة واسعة من المسلسلات التلفزيونية والألبومات الموسيقية والألعاب، بمجموع كلي يصل إلى أكثر من 1000 ساعة من المحتوى الترفيهي.
وتلتزم فلاي دبي بتطوير تجربة السفر على متن رحلاتها باستمرار، حيث أصبحت أول شركة طيران تقدم خدمة قراءة الصحف الرقمية من خلال شاشات نظامها الترفيهي، وتتيح منصة القارئ الرقمي في النظام، الوصول إلى 53 صحيفة بـ 7 لغات من مختلف أنحاء العالم، وذلك بصيغة "بي دي إف" بما فيها الصحف الدولية، كصحيفة وول ستريت جورنال، إنترناشيونال هيرالد تريبيون والشرق الأوسط، المتوفرة في كل من درجة الأعمال والسياحية.
كما أطلقت فلاي دبي هوية العلامة التجارية الجديدة في معرض سوق السياحة والسفر العربي مايو الماضي. وقد تم بناء تطور العلامة التجارية على الموثوقية والاتساق في جميع أنحاء تجربة العملاء، وتعزيز الابتكار في المنتج والخدمات الذي ينعكس في الدرجة السياحية ودرجة رجال الأعمال الجديدة على حد سواء.

قد يعجبك أيضا